ما هو الذكاء الإصطناعي ؟

كما هو الحال مع الذكاء البشري فليس هناك تعريف مرجعي موحد للذكاء الإصطناعي، تعود تسمية الذكاء الإصطناعي إلى العالم الأمريكي جون مكارثي (John McCarthy) و الذي طرحه لأول مرة سنة 1956.
واحد من أكثر التعريفات شيوعاً للذكاء الإصطناعي و الأكثر ورودا في المراجع الدراسية يُمكن ترجمتها في التالي " هو محاولة إصطناع السلوك الذكي و الأداء المنطقي للإنسان بواسطة طرق حاسوبية "، وهذا التعريف الفضفاض مهد الطريق لظهور الكثير من التخصصات الحاسوبية التي تهدف لتقليد السلوك الذكي سواء عبر صياغة خوارزميات أو برمجيات أو عبر صناعة عتاد حاسوبي ذو قدرات معالجة خارقة لأجل تحدي العقل البشري، كذلك لاق الذكاء الإصطناعي كتخصص أكاديمي شعبية واسعة خلال النصف الثاني من قرن العشرين, لكن النتائج التي وصل إليها كانت مخيبة للأمال مقارنة بالتوقعات التي طرحت قبل عقود.
هناك توجهان عريضان من الناحية النظرية في أبحاث الذكاء الإصطناعي، أولاً الذكاء الإصطناعي الصلب: يهدف إلى إصطناع ذكاء يكرر و يقلد الذكاء الإنساني حيث تكون الألات قادرة على حل مكان الذكاء الإنساني و تكون قادرة على إنجاز أعمال الإنسان و إمتلاك الوعي أو الشعور بالذات
ثانياً الذكاء الإصطناعي البرمجي: يكون لحل مسألة واحدة غالبا ذات معطيات و مخرجات معروفة مسبقا أو متوقعة وفق خطة خوارزمية يتباين مدى تعقيدها بحسب المسألة المراد حلها، حيث لا يشمل هذا التوجه جميع قدرات العقل البشري.
و بصفة عامة يمكن تحديد أربعة أهداف يمكن من خلالها قياس فاعلية نظم الذكاء الإصطناعي المختلفة و تتمثل في إنتاج :

  • نظم تفكر كالبشر 
  • نظم تتصرف كالبشر 
  • نظم تفكر بشكل عقلاني
  • نظم تتصرف بشكل عقلاني

فالنظم التي تفكر كالبشر تهتم بآليات إتخاذ القرار بمنطقية الحل و تتابع خطوات تنفيذه و يقتضي ذلك القابلية لتمثيل المعرفة و التعامل معها رياضيا أي تكون تصور رياضي يشمل تعريف الموجودات من البشر و الكائنات الأخرى و الألوان و الروائح و النظريات العلمية و المبادئ ..إلخ
و النظم التي تتصرف كالبشر هي نظم حاسوبية تنفذ مهام تتطلب ذكاء في مفهوم البشري يستخدم في إثبات النظريات العلمية أو تشخيص الأمراض أو ممارسة لعبة الشطرنج ..
أما النظم التي تفكر و تتصرف بشكل عقلاني هي نظر ذكية تتخذ القرار الأفضل بالبحث عن الهدف أو القيمة المتوقع جنيها من خلال تنفيذ المهام.
إقرأ أيضاً || الذكاء الإصطناعي يتفوق على 15 طبيب في الصين
هذا كلّ ما في جعبتي إن كنت مهتم و شغوف بالتعرف أكثر على هذا العلم الواسع فهناك مصادر عديدة و غنية يكفي البحث عنها فقط و المصدر الموجود في الأسفل هو واحد منها 😄
المصدر : محاضرة الأستاذ في علوم الحاسب الآلي ||  د. أشرف فقيه على موقع رواق 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: